أهم شروط فتح مطعم في إسبانيا

0

شروط فتح مطعم في إسبانيا، في فترة ما من حياتنا، يفكر الكثير منا في فتح مقهى ومع ذلك، قليلون هم الذين يقررون تحويل هذه الفكرة إلى واقع. يُشار إلى أن مداخيل السياحة بلغت 154.487 مليار يورو في عام 2019، مما يمثل 12.4٪ من الناتج المحلي الإجمالي.

وقدمت المنشآت السياحية، بما في ذلك المقاهي، فرص عمل لـ 2.72 مليون شخص، أي 12.9٪ من إجمالي العمالة. يعتبر إسبانيا الدولة التي تضم أكبر عدد من الحانات والمقاهي والمطاعم لكل شخص في العالم، حيث يوجد مقهى واحد لكل 175 نسمة، ويصل العدد الإجمالي إلى 277,539 مقهى أو مطعم، وفقًا للمعهد الوطني للإحصاء.

شروط فتح مطعم في إسبانيا
شروط فتح مطعم في إسبانيا

شروط فتح مطعم في إسبانيا

إذا كنت تنتمي إلى الفئة التي ترغب في فتح مقهى في إسبانيا، وتسعى للانضمام إلى عالم السياحة، وقد نمت لديك فكرة واضحة حول افتتاح مقهى خاص بك، ولكنك تفتقر إلى المعرفة اللازمة للبدء، فأنت في المكان المناسب.

فيما يلي، سنوضح لك كل الخطوات والتفاصيل اللازمة لتحقيق هذا الهدف.

الاستثمار الأولي

مثل أي عمل آخر، يتطلب فتح مقهى أن يكون لديك استثمار أولي، يجب أن يكون لديك رأس مال يكفي لتغطية النفقات المتعلقة بالإجراءات الأولية، مثل استئجار المبنى والقيام بالإصلاحات اللازمة، بالإضافة إلى شراء المعدات والأثاث اللازمين.

  • إحدى الأفكار الجيدة لبدء مقهى دون الحاجة إلى استثمار أولي كبير هو البحث عن مقهى سابق كان يعمل والاستمرار في نشاطه.
  • كما يمكنك تقليل تكاليف المعدات عن طريق استخدام خدمة تأجير المعدات الفندقية.
  • هذه الطريقة تتيح لك تجهيز المكان بالمعدات والأثاث اللازمين لفترة محددة مقابل رسوم شهرية ثابتة.
  • بالإضافة إلى ذلك، فإن استئجار المعدات يتيح لك استفادة من مزايا ضريبية حيث يمكن خصم رسوم الاستئجار من الضرائب المستحقة على النشاط التجاري.

بعض النصائح قبل فتح مطعم في إسبانيا

عند اختيار موقع لبارك، يعتبر الموقع أمرًا حاسمًا لنجاح العمل، فعلاقة كبيرة ترتبط بين موقع البار ونجاحه لذلك، عندما تبحث عن المكان المناسب، يجب عليك التأكد من اختيار منطقة آمنة ومزدحمة وذات سهولة الوصول، حيث يمكن للزبائن الوصول إليها بسهولة وبدون عقبات.

  • بالإضافة إلى الاهتمام بالموقع، يمكنك أيضًا النظر في وجود شرفة أو تيراسا وموقف للسيارات في المبنى، حيث تُعتبر هاتان الخاصيتان ضروريتين لجذب الزبائن في إسبانيا.
  • يعتبر وجود شرفة أو تيراسا ميزة مهمة، حيث يمكن للزبائن الاستمتاع بالجو الخارجي والإطلالات الجميلة أثناء تناول المشروبات أو الطعام.
  • ومن جهة أخرى، يعتبر وجود موقف للسيارات أمرًا مهمًا في ضمان سهولة ويسر وصول العملاء إلى البار دون عناء، مما يعزز فرص جذب الزبائن وزيادة الإقبال على المكان.
  • بعد الانتهاء من الخطوات السابقة، يأتي دور إصدار التصاريح والتراخيص اللازمة لبدء عملك، تلك الخطوة غالبًا ما تتضمن استكمال إجراءات التسجيل والحصول على التصاريح والتراخيص اللازمة لتشغيل المقهى.
  • يجب الانتباه إلى أن متطلبات الحصول على هذه التصاريح قد تختلف من إقليم إلى آخر في إسبانيا، لكن بشكل عام، لا تعد هذه الإجراءات معقدة للغاية.

من بين التصاريح والتراخيص التي يتعين عليك الحصول عليها لبدء العمل في مقهى خاص، تشمل:

  1. رقم التعريف الضريبي (NIF) أو رقم الهوية الضريبية للشركة (CIF).
  2. التسجيل الضريبي والتسجيل في نظام الضمان الاجتماعي.
  3. رخصة النشاط من البلدية.
  4. ترخيص فتح المحل من السلطات المحلية.
  5. التقرير الفني للمشروع.
  6. تصريح مشروع البناء.
  7. خطة الحريق.
  8. التدابير الصوتية العازلة.
  9. المعدات والأثاث اللازمين لتجهيز المقهى وتصميمه.
  10. بمجرد الحصول على كافة التصاريح والتراخيص بشكل قانوني، يمكنك البدء في تجهيز المقهى وتزيينه.
  11. يُنصح بتصميم ديكور يتناسب مع سياق المكان ويجذب الزبائن بأناقته وراحته.
  12. عند فتح مطعم، قد تجد نفسك تقوم بالعديد من المهام بمفردك، مثل تقديم المشروبات وخدمة الطاولات وجمع الفواتير، وهذا يمكن أن يوفر لك بعض المال في البداية.
  13. ومع ذلك، من المستحسن أن تعمل مع فريق صغير لتحسين كفاءة العمل وتقديم خدمة أفضل للزبائن، كما يساهم ذلك في تعزيز صورة العمل ونجاحه بشكل عام.

شاهد:التسجيل في العمل في إسبانيا

شاهد:البحث عن عمل رعاية المسنين في إسبانيا

شروط فتح مطعم في إسبانيا
شروط فتح مطعم في إسبانيا

مميزات الاستثمار في إسبانيا

الاستثمار في إسبانيا يتيح العديد من المميزات والخدمات التي تجعلها وجهة مفضلة للمستثمرين، ففي إطار فتح المشاريع المختلفة.

تبرز هذه المميزات على النحو التالي:

  • تتميز إسبانيا بالمرونة في أنواع الاستثمارات المتنوعة التي يمكن الاختيار من بينها.
  • توفر الحياة في البلاد جودة عالية مما يجذب المستثمرين.
  • قدرة المشغلين الاقتصاديين على التكيف مع البيئة الاقتصادية في إسبانيا.
  • استعداد القطاعات الاقتصادية داخل البلاد لاستقبال المستثمرين من جميع أنحاء العالم.
  • التقارب الثقافي بين إسبانيا والدول اللاتينية.
  • وجود شبكة قوية لتطوير البنية التحتية تدعم الاستثمارات المختلفة.
  • اقتصاد متنوع يوفر فرصًا للشركات الدولية الكبيرة.
  • السعي المستمر من قبل الحكومة لتحسين الوضع المالي وخلق بيئة استثمارية جاذبة.
  • تعتبر إسبانيا واحدة من أهم الوجهات السياحية على مستوى العالم، مما يعزز الاقتصاد المحلي ويوفر فرصاً للاستثمار في القطاع السياحي.
شروط فتح مطعم في إسبانيا
شروط فتح مطعم في إسبانيا

عيوب الاستثمار في إسبانيا

على الرغم من الفرص الكبيرة التي يوفرها الاستثمار في إسبانيا، إلا أنه ينبغي أيضًا النظر في العيوب التي قد تكون عائقًا أمام المستثمرين، وتتضمن هذه العيوب:

  1. انخفاض إنتاجية القوى العاملة: يعتبر انخفاض مستوى إنتاجية القوى العاملة في إسبانيا تحديًا يجب مواجهته، حيث قد يؤثر ذلك سلبًا على كفاءة الأعمال والعائدات المالية للمستثمرين.
  2. ضعف المنافسة: يشهد السوق الإسباني بعض الضعف في المنافسة بسبب العجز التجاري المتزايد، مما قد يقلل من جاذبية البلاد كوجهة استثمارية.
  3. تعقيدات في النظام: يواجه المستثمرون أحيانًا بعض الأمور المعقدة في النظام الإسباني، مما يتطلب فهمًا جيدًا للقوانين والتشريعات والإجراءات الإدارية.
  4. النزاعات الانفصالية: تعتبر النزاعات الانفصالية في بعض المناطق داخل إسبانيا عاملًا يثير القلق لدى المستثمرين، حيث قد تؤثر على استقرار السوق وتعرقل الأعمال التجارية.
  5. ارتفاع معدل البطالة: يُعتبر ارتفاع معدل البطالة في إسبانيا تحديًا يجب التغلب عليه، حيث يمكن أن يؤثر هذا على الاستقرار الاقتصادي والقدرة التنافسية للشركات والمستثمرين.
Leave A Reply

Your email address will not be published.